النجاح - اعترضت نيابة الاحتلال العسكرية الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، على قرار محكمة عسكرية الإفراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان، بشروط مقيدة.

وقال عمر خمايسة، محامي المواطنة التركية، إن نيابة الاحتلال العسكرية اعترضت  اليوم على قرار محكمة سالم العسكرية، المتعلق بإطلاق سراح أوزكان بشرط الرقابة القضائية.

وأشار إلى إمكانية رفض محكمة "عوفر العسكرية" (بالضفة الغربية المحتلة) اعتراض النيابة العسكرية في جلسة ستعقدها غدًا للنظر في الطلب النيابة.

وأمس الإثنين، قال خمايسة، إن "محكمة سالم التابعة للاحتلال، قررت إطلاق سراح أوزكان بشرط الرقابة القضائية".

والأحد، وجه الادعاء العام التابع للاحتلال، لائحة اتهام بحق أوزكان، التي تم توقيفها، في 11 يونيو/ حزيران الماضي، في مطار "بن غوريون"، أثناء عودتها إلى اسطنبول، بعد زيارتها لمدينة القدس.

وشملت اللائحة 4 اتهامات هي: "مساعدة حركة حماس، وتقديم خدمات متنوعة لها، وتخريب النظام العام للدولة، وإدخالها إلى البلاد نقودًا من جهة معادية".

غير أن المواطنة التركية أنكرت جميع الاتهامات، وأكدت عدم وجود أي علاقة لها بحركة "حماس"، وفق خمايسة.

وتم توقيف أوزكان في 11 يونيو/حزيران الماضي، من مطار بن غوريون خلال عودتها لإسطنبول، بعد زيارة للقدس استمرت 3 أيام.