النجاح - كشف تنظيم "داعش" عن طريقة في غاية الفظاعة لإعدام الأسرى، إذ حول رأس أسير إلى قنبلة قبل أن يفجره.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن الجريمة وقعت في مخيم اليرموك جنوبي دمشق، حيث تم تقييد أحد الأسرى، وهو ضابط يعتقد أنه من الجيش السوري، وبعد ذلك تم تثبيته على لوح من الخشب مع ترك رأسه منتصبا إلى الأعلى وعليه خوذة عسكرية مملوءة بالمتفجرات مع صاعق  للتفجير.

وقام عناصر داعش بعد ذلك بإلقاء الأسير من أعلى مبنى ليسقط على رأسه وتنفجر العبوة وتمزق رأسه.