ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال المستشار الأعلى للمرشد الإيراني الأعلى علي أكبر ولايتي أن عدد القتلى في صفوف القوات الإيرانية في الغارة على سوريا قد ارتفع ليصل إلى سبعة.

ووصف الهجوم في سوريا بأنه "جريمة إسرائيلية"وقال انها "لن تبقى دون رد".

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية في وقت سابق أن أربعة إيرانيين قتلوا في الغارة الجوية".

 وقامت وسائل الإعلام المرتبطة بحرس الثورة الإيرانية بتسمية الأربعة قتلى والتي ضمت ضابط كبير في برنامج سلاح الجو الإيراني.

ونقلت جثث الايرانيين جوا الى ايران وستجري الجنازات في وقت لاحق.

ووقع الهجوم بعد ساعات من تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الرئيس السوري "سيدفع ثمن باهظ " في أعقاب تقارير عن هجوم بالغاز السام على مدينة دوما التي يسيطر عليها المتمردون السوريون وكانت الحكومة السورية قد نفت أي تورط في هذا الهجوم.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لدى وصوله إلى البرازيل : "يبدو أن الحكومة الأمريكية تبحث عن مبرر للتدخل العسكري".

وأضاف ظريف "موقف إيران من الأسلحة الكيماوية واضح وندين أي استخدام لها ضد أي هدف".