ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أفادت وكالة أنباء انترفاكس الروسية أن الجيش الروسي ذكر اليوم أن طائرتين حربيتين اسرائيليتين من طراز إف 16 شنتا غارات على قاعدة جوية سورية بالقرب من حمص.

ونقلت انترفاكس عن وزارة الدفاع الروسية قولها ان الطائرات الحربية الاسرائيلية نفذت الضربات من المجال الجوى اللبناني وان أنظمة الدفاع الجوى السورية اسقطت خمسة من ثمانية صواريخ اطلقت.

وردا على سؤال حول التصريح الروسي قال متحدث عسكري اسرائيلي انه ليس لديه تعليق فوري.

وكانت إسرائيل قد هاجمت قاعدة تيفور  بالقرب من حمص مرتين في الماضي مما أدى إلى تدمير مركز مراقبة الطائرات بدون طيار الإيراني وأنظمة الاتصالات.

وفي وقت سابق أفاد التلفزيون السوري الرسمي عن وقوع إصابات في هجوم صاروخي أمريكي مشتبه به على القاعدة الجوية الرئيسية في وسط سوريا  بالقرب من مدينة تدمر القديمة.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان  إن 14 شخصا قتلوا في الهجوم.

ونقل عن مصدر عسكري سوري قوله ان الدفاعات الجوية اسقطت ثمانية صواريخ اطلقت على القاعدة.

ويقول محللون ان هناك انتشارا كبيرا للقوات الروسية وحيث توجه الطائرات ضربات منتظمة للمناطق التي يسيطر عليها المتمردون.

وقال البنتاجون الأمريكي إنه لم يشن غارات جوية في سوريا "في هذا الوقت"وهو ما ينكر رسميا تقرير التلفزيون السوري الرسمي.

وقال الجيش الفرنسي إن فرنسا لم تشن الهجوم على القاعدة السورية حسب ما أوردته فرانس بريس.

ويأتي هذا الإنكار بعد محادثة بين ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتفق فيها الزعيمان على "تنسيق رد قوي مشترك" على الهجوم الكيميائي في سوريا.

ونفت سوريا شن أي هجوم كيماوي ووصفت روسيا أقوى حلفاء الأسد  التقارير بأنها مزيفة فيما يعتزم مجلس الأمن الدولي عقد اجتماع طارئ اليوم لمناقشة الهجوم الكيميائي.