ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - ألغت الخطوط الجوية الكويتية رحلة لمسافر اسرائيلي من فرانكفورت إلى بانكوك مما دفعه لرفع دعوى للمحاكم الألمانية ضد هذا القرار.

 وقضت المحكمة الألمانية بأن شركة الخطوط الجوية الكويتية استخدمت  حقوقها في رفض حمل مواطن إسرائيلي على متن خطوطها.

وأثار الحكم غضب جماعات يهودية وغيرهم  الذين قالوا: "ان المحكمة تغض الطرف عن قرار يصنف على أنه معاداة للسامية".

وقالت محكمة فرانكفورت: "إن الشركة تحترم قوانين الكويت التي لا تعترف بإسرائيل".

وتابعت: "إنها لم تستطع الحكم على القانون الكويتي وأن القانون الألماني يشمل التمييز على أساس العرق أو العرق أو الدين فقط  وليس الجنسية".

ووصف  ناثان جيلبارت محامي الراكب  القرار بأنه "حكم مخجل للديمقراطية ولألمانيا بشكل عام".

وقال "هذا الحكم لا يمكن أن يقف هنا" مؤكدا أن الراكب سيستأنف الحكم.

من جهتها لم تعلق الخطوط الكويتية على القرار ولا على قرار الاستئناف.