ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح -  حثت المجموعات الأمريكية  اليهودية رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو على إعادة النظر في قراره، وأعربت عن غضبها وخيبة أملها يوم الثلاثاء بشأن قراره إلغاء الاتفاق بين إسرائيل والأمم المتحدة لإعادة توطين طالبي اللجوء الأفارقة.

وأعربت المنظمات اليهودية الرئيسية في الولايات المتحدة عن دعمها القوي للاتفاق الذي أعلنه نتنياهو صباح الاثنين الماضي وصدمت هذه المنظمات من الانقلاب السريع الذي أدلى به تحت ضغوط اليمين.

وقالت"نشعر بخيبة أمل من تراجع نتنياهو عن تنفيذ الاتفاق بشأن طالبي اللجوء الأفارقة"وأضاف متحدث باسم المنظمة: "نحث نتنياهو على المضي قدمًا وتنفيذ خطة الأمم المتحدة الأصليةو لا يوجد بديل آخر سوى إيجاد نهج أخلاقي وإنساني لإعادة توطين عشرات الآلاف من اللاجئين".

وقالت نتنياهو"لقد خاب أملنا عندما أعلن نتنياهو عن تجميد صفقة المهاجرين الأفارقة التي اقترحت للتو""ونحث على التحرك بسرعة لتنفيذ هذه الخطة أو خطة مماثلة والتي ستظل مفيدة للمهاجرين ومواطني إسرائيل".

أحد القيادات اليهودية الذي يمثل مجموعة تدعم حكومة الاحتلال قال لصحيفة "هآرتس" بشرط عدم الكشف عن هويته إن من المرجح أن يؤدي نتنياهو إلى زيادة الانتقادات الموجهة لإسرائيل داخل المجتمع اليهودي وأضاف"كثير من الناس يرون أوجه تشابه بين سياسة الترحيل وموقف ترامب بشأن الهجرة".