ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - في خطوة احتجاجية على السياسات الاسرائيلية العنصرية ضد الفلسطينيين قام مجموعة من الطلاب في جامعة فيرجينيا بالاحتجاج والدخول إلى حلقة نقاش فيها جنود احتياط اسرائليوون كانوا قد زاروا الحرم الجامعي.

وخلال حلقة النقاش، دخل المتظاهرون إلى  الغرفة  بمكبرات الصوت مطالبين ب وقف سياسة الفصل العنصري الإسرائيلي وهم يحملون الأعلام الفلسطينية.

ودعي المتظاهرين للجلوس لطرح الأسئلة والدخول في حوار ورفض المتظاهرين الفكرة ورد الشخص الذي يقود المظاهرة بأنه "لا حوار مع العنصريين" ووصلت شرطة الحرم الجامعي إلى مكان الحدث لتفريق المتظاهرين.

ويذكر أن اسرائيل تقوم بارسال مجموعات خدمت في جيش الاحتلال إلى الولايات المتحدة، يضم عادة وفد يتألف من المسيحيين والمسلمين والبدو ودروز خدموا في جيش الاحتلال.

في الأسابيع المقبلة، من المتوقع أن يزور عشرات وفود أخرى من جنود الاحتياط في الجيش الجامعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة،  للحديث عن  قصصهم الشخصية لمواجهة ما يسميه الاحتلال  بحملة نزع الشرعية عن إسرائيل.