ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - صرح الرئيس الإيراني حسن الروحاني خلال احتفال أقيم بذكرى الثورة الإسلامية: "إن الولايات المتحدة وإسرائيل أرادوا خلق التوتر في المنطقة وتقسيم العراق وسوريا، وخلق فوضى طويلة الأمد في لبنان، ولكن بمساعدتنا فشلت سياستهم ".

وهدد روحاني، إسرائيل من قصف من أسماهم "دول الجوار" في المنطقة، مؤكداً على استعداد بلاده لتعزيز جهودها في دعم الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأوضح أن منطقة الشرق الأوسط تواجه عدداً من المعضلات والتحديات، بما فيها الإرهاب ومخططات التقسيم، مشيراً إلى أن بلاده بذلت جهوداً حثيثة طوال السنوات الماضية من أجل إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

وشدد روحاني على أنه "إذا اعتقد البعض بأنه يمكن تحقيق النتيجة المرغوبة من خلال تقوية الإرهاب، والتدخل في شؤون الدول، أو قصف دول الجوار، فهو يرتكب خطأ استراتيجياً" حسب ما نشرت صحيفة هآرتس.

وكان قد وصف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، اسقاط الطائرة الحربية الاسرائيلية يوم السبت بأنها خطوة احدثت تغييراً فى السياسة تجاه العدوان الاسرائيلي.