النجاح - تعقد الهيئة العليا لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي، الحزب الحاكم في جنوب افريقيا، اجتماعا طارئا، غدا الاثنين، وذلك مع استمرار المفاوضات للتوصل إلى استقالة مبكرة للرئيس جاكوب زوما.

وذكرت مجلة "جون أفريك" الفرنسية، أن الرئيس الجديد للحزب الحاكم سيريل رامافوسا بدأ منذ أيام، مفاوضات مباشرة مع الرئيس زوما لمناقشة مسألة "الانتقال" السياسي للسلطة.

ويحاول رامافوسا التوصل في أسرع وقت إلى استقالة الرئيس زوما المتورط في مجموعة من الفضائح التي يمكن أن يدفع المؤتمر الوطني الافريقي ضريبتها في الانتخابات المقبلة في 2019.

وكان المؤتمر الوطني الافريقي وعد منذ أيام بإنهاء هذه المفاوضات في موعد قريب، ثم دعا قبل يومين الى التحلي بالصبر، حيث يخضع زوما لضغوط متزايدة للمطالبة باستقالته قبل نهاية فترته وذلك بعد سلسلة من فضائح الفساد.

وفي حالة استقالة زوما من الرئاسة فمن المتوقع أن يحل رئيس الحزب الحاكم محله، وأكدت مصادر من داخل الحزب أن الرئيس يتفاوض الآن على شروط خروجه من السلطة بأقل الخسائر.