ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - تحطمت طائرة ركاب روسية اليوم الأحد بعد إقلاعها من موسكو وعلى متنها 71 شخصا.

وقال مصدر في أجهزة الطوارئ الروسية إن الطائرة من طراز "أن-148"، تابعة لشركة "خطوط ساراتوف الجوية"، تحطمت في منطقة مدينة رامينسكويي في ضواحي موسكو.
وأكدت شركة طيران SARATOV التي تتبع لها هذه الطائرة تحطمها في منطقة قريبة من موسكو.

وكانت آخر كارثة جوية كبيرة ألمت بخطوط جوية هي رحلة متروجت 9268 التي تحطمت في 31 أكتوبر 2015، وكانت في طريقها من منتجع شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ، وكان على متنها 224 راكباً.

وقال مصدر في أجهزة الطوارئ إن الطائرة اختفت عن شاشات الرادار بعد إقلاعها من مطار "دوموديدوفو" في ضواحي موسكو، حيث كانت متوجهة إلى مدينة أورسك.

وأوضح المصدر أن 71 راكبا بما في ذلك 6 من أفراد الطاقم، كانوا على متن الطائرة.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" عن مصدر لها أن المواطنين في مقاطعة موسكو شاهدوا سقوط الطائرة وهي تحترق.