النجاح - كشفت إحدى مبرمجات شركة غوغل عن أن الشركة تستعد للاحتفال بعيد الهالوين بطريقتها الخاصة، والتي تتمثل في إقامة مقبرة "رمزية" تضم بعض المنتجات التي أوقفت غوغل دعمها.

ونشرت المبرمجة "دانا فريد" صورة التقطت من داخل مقر غوغل في مدينة سياتل الأميركية ضمت المنتجات الفاشلة لغوغل في مجال الشبكات الاجتماعية وهي "غوغل بلس" و"أوركوت" و"غوغل باز".

 

عرض الصورة على تويتر

المقبرة ضمت أيضا منتجات أخرى مثل "بيكاسا" و"غوغل ريدر" و"غوغل ويف".

وطالب مجموعة من مستخدمي الشركة بضرورة وضع شواهد قبور لمنتجات أخرى مثل "بروجكت آرا" و"إنبوكس" و"آي غوغل".

ولم تفصح المبرمجة عن نية غوغل حول كيفية التعامل مع "المقبرة" بعد الاحتفال بالهالوين يوم 31 أكتوبر المقبل.

ويوجد بالفعل موقع إلكتروني يعتبر بمثابة مقبرة رقمية لجميع منتجات غوغل التي توقفت عن العمل على مدى 21 عاما، هي عمر شركة غوغل، ويبلغ عددها 163 منتجا، وفقا لموقع "أندرويد بوليس".