النجاح - لأكثر من 9 أعوام ظل مسبار الفضاء "كبلر " أبرز الأدوات التى تعتمد عليها وكالة ناسا لإنجاز الكثير من الأمور، حيث تجاوز المسبار مهمته الأصلية التى تبلغ مدتها حوالى ثلاثة أعوام ونصف، وتمكن من رصد أكثر من 4500 كوكب خارج المجموعة الشمسية، وذلك قبل أن تكشف أحدث التقارير أن المسبار على وشك أن ينفذ وقوده خلال الأيام المقبلة ليصبح مجرد حطام فى النهاية، وفيما يلى نرصد أبرز معلومات عن مسابر الفضاء التابع لناسا :

- تم إطلاق المسبار فى الأساس لمعرفة ما إذا كانت هناك حياة فى مجرة درب التبانة أم لا.

- تم إرسال المسبار فى 6 مارس 2009 من القاعدة الجوية فى كيب كانافيرال.

- سمى المسبار "كيبلر" نسبة إلى اسم العالم الفلكى يوهانز كيبلر.

- يتكون المسبار من تلسكوب فضائى يمتلك مدار حول الشمس لمراقبة ورصد مساحات من الكون.

- تم تصميمه لالتقاط أضعف درجات الضوء التى يمكن أن تكون قد صدرت من نجوم، أو شموس، بعيدة أثناء دورانه حول الشمس.