ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - وضعت علي بابا عملاقة التجزئة الصينية نموذج ذكاء الاصطناعي تمكن من التفوق على  البشر المشاركين في اختبار القراءة والفهم التي صممته جامعة ستانفورد. وسجل النموذج الآلي  82.44، بينما سجل البشر درجة 82.304.

سؤال ستانفورد كان مجموعة البيانات من 10،000 سؤال المتعلق ب 500 مقالة ويكيبيديا. الجواب على كل سؤال هو نطاق معين من النص.

وقالت علي  بابا أن إنجازها هو المرة الأولى التي تم فيها تفوق الآلة على  البشر في هذا الاختبار بالذات، وفقا لتقرير من بلومبرغ. تمكنت مايكروسوفت من إنجاز مماثل، وسجل 82.650  على الرغم من أن تلك النتائج تم الانتهاء منها بعد فترة وجيزة من علي بابا وهذه  التكنولوجيا من المرجح أن يكون لها العديد من التطبيقات في مجالات مثل خدمة العملاء الآلية.

ويكون للآلات دور  أفضل بكثير في الاستجابة بدقة للاستعلامات عن طريق توفير المعلومات الدقيقة التي تم طلبها من مجموعة كبيرة. وبما أن هذا الإجراء لا يتطلب بالضرورة وجود إنساني و يمكننا أن نرى هذا قريبا في  الحواسيب والهيئات المسؤولة عن هذا النوع من المسؤولية.
في أكتوبر 2017، أعلنت بابا خططها لاستثمار 15 مليار  دولار في التكنولوجيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، والحوسبة الكمومية، ونموذج القراءة الآلية هو مجرد وجه واحد من مبادرة بحثية ضخمة.

خدمة العملاء الآلية يمكن أن تبقى نشطة في جميع الأوقات، وبالتالي توفير  خدمة العملاء في جميع أنحاء العالم، ويمكن أيضا أن تستخدم التكنولوجيا استخداما جيدا للتسويق،  ولتحسين دقة الإعلانات المستهدفة، أو حتى كجزء من الجهود المبذولة لاستخدام وسائل الاعلام الاجتماعية لتعزيز المنتجات.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، تم الإعلان عن حديقة صناعية بقيمة 2.1 مليار دولار مخصصة للتكنولوجيا في بكين، كجزء من هدف البلاد الطويل الأجل المتمثل في كونها الرائدة عالميا في مجال الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2030.