النجاح - أظهرت دراسة أميركية أن العصائر الطبيعية والمشروبات الغازية الخالية من السكر قد تعرضك للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

وقالت الدراسة إن شرب 3 أكواب ونصف من عصير البرتقال خلال أسبوع واحد، قد تكون كفيلة برفع احتمالية الإصابة بالسكري بحوالي 15 بالمئة.

وهذه النسبة قابلة للزيادة، إذا تم تناول المشروبات الغازية منخفضة السعرات الحرارية في الأسبوع نفسه مع العصائر، لترتفع إمكانية الإصابة بالسكري إلى 18 في المئة.

ويمثل مرض السكري خطرا يهدد الكثيرين، خاصة النوع الثاني منه، فهو يصيب الإنسان عندما يعجز البنكرياس عن التعامل مع السكر، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الغلوكوز في الدم، لذا تنصح الدراسة بتقليل استهلاك هذه المشروبات واستبدالها ببدائل صحية كالماء والقهوة والشاي.

 عصير الفواكه الطبيعي يحتوي على سعرات حرارية أكبر من تلك الموجودة في ثمار الفاكهة نفسها  وثمرة البرتقال الواحدة تحتوي على 60 سعر حراري، مما يعني أن كوب العصير الواحد سيحتوي على 300 سعر حراري.

هذا لا يعني أن نتوقف عن شرب العصائر الطبيعية بشكل كامل، لكن يجب أن نحرص على تناولها باعتدال، وأن نقلل من إضافة السكر إليها. كما يمكن أن نتجه لمشروبات صحية أخرى كبدائل، مثل الحليب قليل الدسم على سبيل المثال".