ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت أحدث الدراسات  إلى أن المعاناة من حالتي قلة النوم، والنوم لفترة طويلة من الزمن يؤديان إلى إصابة الفرد بعدة مشاكل صحية خطيرة، وفقًا لما جاء في صحيفة الإندبندنت البريطانية.

حيث أوضح الباحثون  أن  هاتان الحالتان تؤديان إلى الإصابة بمرض إرتفاع ضغط الدم، وإرتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

وإستندت نتائج هذه الدراسة على قيام فريق الباحثين التابع إلى جامعة سول الوطنية بتحليل السجلات الطبية لأكثر من 133,608 رجل وإمرأة يتراوح معدل أعمارهم ما بين 40 إلى 69 عام.

ولاحظ الباحثون إزدياد إحتمالية معاناة الأشخاص الذين ينامون لمدة أقل من 6 ساعات من متلازمة الأيض مقارنة مع الأشخاص الذين ينامون لمدة 8 ساعات.

والجدير بالذكر أن الإصابة بمتلازمة الأيض تعني المعاناة من عدة أمراض، بما فيها إرتفاع معدل السكر في الدم، وإرتفاع مستويات الكوليسترول، وإرتفاع معدل ضغط الدم، بالإضافة إلى زيادة الوزن.

كما وأثبتت الدراسة أيضًا  إزدياد خطورة تعرض الأشخاص الذين ينامون لفترة طويلة للإصابة بمتلازمة الأيض.

وقالت الباحثة الرئيسية لهذه الدراسة "كلارا كيم": " إن هذه الدراسة هي الدراسة المسحية الأولى التي تربط بين طول فترة النوم وإحتمالية الإصابة بمتلازمة الأيض".

في حين أشارت الباحثة الرئيسية إلى أن نتائج هذا البحث إعتمدت بشكل أساسي على الملاحظة والتدوين، الأمر الذي يؤكد على ضرورة إجراء المزيد من الدراسات التي تتناول هذا الموضوع.