ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة من إرتفاع إحتمالية الإصابة بالسمنة لدى الأشخاص الذين يكثرون من تناول أدوية مضادات الإكتئاب بنسبة 21% مقارنة مع الأشخاص الذين لا يتناولون مضادات الإكتئاب.

حيث أشارت الدراسة التي أعدتها كلية كينجز لندن إلى أن إدمان الأشخاص على تناول الأدوية المضادة للإكئتاب لمدة سنة أو سنتين يؤدي إلى إضافة العديد من الباوندات إلى أوزانهم.

وتأتي هذه الدراسة لتشير إلى أن خطر السمنة الناتج عن تناول هذه الأدوية سيمتد لوقت طويل، على عكس ما أشارت إليه الدراسات السابقة التي أشارت إلى أن هذا الخطر هو خطر مؤقت.

وإستندت نتائج هذه الدراسة على قيام فريق الباحثين بتحليل الحالة الصحية لما يقارب 300 ألف مشارك من أجل معرفة العوامل التي تؤثر على إكتسابهم للوزن الزائد.

ولاحظ العلماء بأن إحتمالية إصابة الأشخاص الذين يتناولون مضادات الإكتئاب تصل إلى 8%، في تصل إحتمالية إصابة الأشخاص الذين لا يتناولون مضادات الإكتئاب إلى 5% فقط.

كما وصرح الباحث الرئيسي لهذه الدراسة"رافاييل غافور":" إن نتائج هذه الدراسة تبين أهمية التوفيق بين السيطرة والتحكم بالوزن وتناول أدوية مضادات الإكتئاب".