النجاح - أشارت الطبيبة الروسية أولغا كاشوبينا، إلى أن التطعيم ضد "كوفيد-19" للكثيرين سهل، دون أي رد فعل سلبي ومؤلم للجسم. 
ولكن أحيانا بعد التطعيم ترتفع درجة حرارة الجسم ويزداد الألم في موضع الحقن والمفاصل.

وتؤكد كاشوبينا، على عدم الحاجة لتناول مضادات الهستامين قبل التطعيم، بهدف تقليل رد الفعل التحسسي المحتمل للجسم على اللقاح، في حين الأدوية الخافضة للحرارة قد تكون مفيدة ، ولكن بعد التطعيم.

وتقول، "هناك توصية قديمة: قبل التطعيم يجب تناول أدوية مضادة للحساسية، لأنها من المفترض تساعد على تحمل التطعيم. ولكن هذه نصيحة سيئة ولا يجب الأخذ بها. ولكن إذا شعر الشخص بعد التطعيم بتدهور حالته الصحية فيمكنه تناول أي دواء خافض للحرارة، ما يساعد على تخفيف أعراض الصداع مثلا، ولكنه لا يؤثر أبدا في سرعة إنتاج الجسم للأجسام المضادة، واستجابة الجسم المناعية للقاح ولن يقلل من فعاليته".