النجاح - كشفت دراسة علمية جديدة عن وجود ارتباط بيولوجي بين تناول اللحوم الحمراء والإصابة بسرطان القولون.

ونجحت الدراسة في تحديد الأضرار اللاحقة بالحمض النووي نتيجة اتباع نظام غذائي  باللحوم الحمراء.

 

وأكدت نتائج الدراسة أن هذا النوع من اللحوم مُسرطِن فعليا، الأمر الذي يفتح الطريق أمام الكشف المبكر عن المرض وتطوير علاجات جديدة له.

وكشفت التحاليل المخبرية عن نوع من التحور في الحمض النووي يسمى "الألكلة"، يسبق الإصابة بسرطان القولون، عند الأشخاص الذين يحرصون على تناول اللحوم الحمراء.

وكانت دراسات علمية سابقة أثبتت وجود ارتباط بين الإصابة بسرطان القولون وتناول اللحوم الحمراء، وذلك من خلال استبيانات عن العادات الغذائية للمصابين به.