وكالات - النجاح - يلعب النظام الغذائي الذي نتبعه في حياتنا اليومية دوراً هامأ في الحفاظ على الصحة، وكذلك يعتبر إحدى الطرق المساعدة في تحسين المزاج.

ويمكن تحسين المزاج من خلال الحصول على الفيتامينات والمعادن المناسبة التي يحتاجها الجسم ليعمل في أفضل حالاته.

وينصح عدداً من الخبراء بتناول مجموعة من مكملات الفيتامينات الرئيسية التي قد تساعد في دعم الصحة العقلية، والحفاظ على المعنويات عالية:

فيتامين B12

يعد فيتامين B12 ضروريا لتحسين الحالة المزاجية والأداء العقلي، لأنه ضروري لإنتاج السيروتونين". والسيروتونين هو هرموننا "السعيد". الناقل العصبي الذي يعزز مشاعر الرفاهية في دماغنا.

ويمكن أن يسبب نقص فيتامين B12  أعراضا تحاكي الخرف، ويصبح النقص أكثر شيوعا حيث ينتقل العديد من الأشخاص إلى النظم الغذائية القائمة على النباتات.

ويوجد فيتامين B12 بشكل طبيعي في اللحوم والأسماك، لذلك إذا كنت تحاول تقليل استهلاكك هذا العام، فعليك التفكير في تناول مكمل والبحث عن الأطعمة المدعمة بالفيتامين.

أوميغا 3:

أشارت مجموعة من الدراسات الصغيرة إلى أن أحماض أوميغا 3 الدهنية يمكن أن تساعد في اضطرابات المزاج.

وتعد الأسماك والمأكولات البحرية الأخرى، بالإضافة إلى المكسرات والبذور، مصادر رائعة لأوميغا 3، ولكن يمكنك أيضا تناول مكمل غذائي إذا كنت قلقا من أنك قد لا تحصل على ما يكفي من نظامك الغذائي.

المغنيسيوم:

يعد المغنيسيوم عنصرا غذائيا مهما في وجباتنا الغذائية. وأحد أدواره الرئيسية هو الحفاظ على وظيفة الأعصاب والعضلات الطبيعية، ويمكن أن يساعد في تهدئة الجهاز العصبي، وتقليل مشاعر التوتر والقلق.

وتحتوي البقول والحبوب الكاملة والمكسرات والبذور على المغنيسيوم، لكن الكثير من الناس يصلون إلى الكمية الكافية اليومية الموصى بها.

 ويُعد الشعور بالإرهاق علامة على أنك قد لا تحصل على ما يكفي من المغنيسيوم، بالإضافة إلى تقلصات العضلات والإمساك.

الزنك:

يلعب الزنك دورا مهما في دعم نظام المناعة الصحي، ويمكن أن يكون له أيضا تأثير إيجابي على صحتك العقلية.

ويتسبب نقص الزنك في حالة تشبه الاكتئاب وسلوكيات القلق، وقد تم استخدامه في الأبحاث لتحسين المزاج والوظيفة الإدراكية.

 

​​​​​

 

​​​​