وكالات - النجاح - يعد فيتامين (د) مهما في تكوين عظام قوية وفوائد صحية أخرى. ورغم إمكانية الجسم البشري إنتاجه من خلال التعرض لأشعة الشمس، إلا أن الكثيرين يعانون من نقص "فيتامين أشعة الشمس".

وبالنسبة لأولئك الذين لا يحصلون على ما يكفي من ضوء الشمس، يمكنهم توفير جرعاتهم اليومية من فيتامين (د) من خلال إضافة أطعمة معينة في نظامهم الغذائي.

وللحصول على الكمية الكافي من فيتامين"د" الموصى بها، إليك أهم الأطعمة الصحية التي تحتوي على فيتامين (د):

1. السلمون:

سمك السلمون يسهل الوصول إليه، وهو غني بفيتامين (د). وتحتوي حصة السلمون 3 أوقيات على 375 وحدة دولية (IU) من فيتامين (د).

ويعد السلمون مصدرا كبيرا لفيتامينات B وأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي يعتقد أنها مفيدة في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان ومرض ألزهايمر والالتهابات بشكل عام.

2. السلمون المرقط أو التروتة:

يعد سمك السلمون المرقط خيارا رائعا آخر للأسماك لأولئك الذين يسعون إلى زيادة تناول فيتامين (د). وتحتوي حصة من التروتة على 540 وحدة دولية من هذا الفيتامين الضروري.

ويعتبر سمك السلمون المرقط أيضا مصدرا ممتازا للفيتامينات والمعادن الأخرى مثل النياسين الذي يساعد الجسم على تحويل الطعام إلى طاقة، وفيتامين B 12 الذي يساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء، وأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالأمراض والسكتة الدماغية.

3. المكملات الغذائية بزيت كبد الحوت:

زيت كبد الحوت هو مكمل غذائي لأولئك الذين لا يحبون السمك، لكنهم ما زالوا يريدون طريقة سهلة لإضافة فيتامين د إلى نظامهم الغذائي.

وتعطي كبسولتان، ما يعادل 5 ملليلتر من زيت كبد الحوت، نحو 400 وحدة دولية من فيتامين أشعة الشمس يوميا. وهذا يعادل حوالي 66% من متوسط ​​احتياجات الشخص اليومية من فيتامين (د).

4. الفطر:

بالنسبة للنباتيين، يعد الفطر مصدرا بديلا جيدا لفيتامين (د). ويحتوي كوب من الفطر الخام على 786 وحدة دولية من فيتامين (د).

ومع ذلك، يختلف محتوى فيتامين (د) باختلاف أنواع الفطر.  حيث ان الفطر البري الطازج يحتوي على فيتامين (د) أكثر من الفطر في المتجر.

5. صفار البيض:

خيار آخر للنباتيين الذين يتطلعون إلى زيادة تناولهم لفيتامين (د) هو البيض، وخاصة صفار البيض.

وتحتوي بيضة واحدة كبيرة مع صفار البيض على نحو 44 وحدة دولية من فيتامين (د)، وهو ما يمثل 6% من القيمة اليومية الموصى بها.