النجاح - حذر الطبيب الروسي والمقدم التلفزيوني ألكسندر ميسنيكوف،من أن الحموضة التي تصيب المعدة يمكنها أن تنشط الخلايا الخبيثة في الجهاز الهضمي، وبالتالي تتسبب في حدوث مرض "السرطان" القاتل.
وأضاف ميسنيكوف في حديث تلفزيوني على قناة "روسيا 1"، أن "حرقة المعدة تتسبب في تتدفق محتويات المعدة الحمضية إلى المريء، وبالتالي يؤدي ذلك إلى تلف النسيج الطلائي للمريء".

وأوضح أنه "إذا استمرت هذه الحالة عدة سنوات ولم يتم إغلاق هذا الصمام، فإن النسيج الطلائي يبدأ بالتلف تدريجيا".

وحذر قائلا: "إذا استمرت حرقة المعدة خمس سنوات، فقد يصاب الشخص بمتلازمة مريء باريت أو حؤول باريت (Barrett Metaplasia)، التي بدورها تعتبر حالة ما قبل السرطان".
ونصح الطبيب من يعانون من حرقة المعدة بالتغذية الصحية وتخفيض الوزن، بالإضافة إلى الأدوية، للتغلب عليها والشفاء منها.