النجاح - أكد خبراء أن مشروب مسحوق زهرة البازلاء الزرقاء (بازلاء الفراشة)، المعروف باسم الشاي الأزرق، يمكنه أن يحل محل المشروبات المملوءة بالمواد الكيميائية وعوامل تلوين الطعام السامة الأخرى لإنتاج مشروب لافت للنظر يُعد مساهما في تعزيز طول العمر.

ولا تشكل الألوان الفاتنة للزهرة التي تنتج عند إضافتها إلى الماء الساخن مجرد "وليمة" للعيون، بل إن الخبراء يقولون إن النبات يحتوي على العديد من الفوائد الصحية من تأخير عملية الشيخوخة وتحسين الذاكرة وصحة الجهاز الهضمي إلى زيادة نمو الشعر.

وتعمل زهرة بازلاء الفراشة كدواء مهم لمكافحة الشيخوخة وعندما تؤخذ فإنها تؤدي إلى زيادة مستويات الناقل العصبي، أستيل كولين.

ويساعد الأسيتيل كولين على تسهيل التواصل داخل الدماغ نفسه، ويؤدي عدم وجوده إلى انتقال الرسائل ببطء، أو التعطل أو التوقف عن الانتقال تماما.

وهذه العملية هي السبب في أن فقدان الذاكرة والتنسيق مع تقدم المرء في السن هو نتيجة شائعة لانخفاض مستويات الأسيتيل كولين.

ويقول الخبراء إن مسحوق البازلاء الزرقاء مليء بمضادات الأكسدة التي تساعد على دعم الكولاجين في البشرة ومرونتها.

ويحتوي النبات القوي أيضا على الأنثوسيانين لدعم صحة الشعر والعين، وكلاهما يعزز دورة الحياة الصحية الشاملة للخلايا البشرية.

ومسحوق البازلاء الزرقاء هو أيضا منشط عصبي ملحوظ ويوفر الدعم للجهاز الهضمي والدورة الدموية والجهاز العصبي المركزي.