النجاح - أكدت دراسة جديدة أن اتباع نمط وروتين يومى من ممارسة التمارين الرياضية  مدى الحياة يقلل من خطر الأورام الحميدة ، والتي هي مقدمة معروفة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

ووفقا لموقع" medicalnewstoday" فإن 6٪ فقط من الأورام الحميدة تصبح سرطانية ، ويمنع الاستئصال الجراحي حدوث ذلك، ومع ذلك  فإن معظم سرطانات القولون والمستقيم تبدأ بالأورام الحميدة  لذلك قد يكون وجودها مقلقًا، وقد تكون هناك طرق لمنع الاورام الحميدة في القولون والمستقيم.

تربط دراسة جديدة ظهرت مؤخرًا في المجلة البريطانية للسرطان أن ممارسة التمارين الرياضية مدى الحياه ومنذ الصغر يساعد فى انخفاض خطر الإصابة بمرض البوليبات بشكل ملحوظ.

يقول ليندرو ريزيندي ، أحد مؤلفي الدراسة ، "إن الروابط بين النشاط البدني والأورام الحميدة وسرطان القولون والمستقيم مفهومة جيدًا ، لكن هذه هي الدراسة الأولى التي تُظهِر الآثار التراكمية للنشاط البدني التي تبدأ في سن المراهقة على حدوث الإصابة بسرطان القولون والمستقيم .

تأتي هذه الدراسة من باحثين من كلية الطب بجامعة ساو باولو في البرازيل  الذين تعاونوا مع زملاء من جامعة هارفارد في كامبريدج ، ماساتشوستس ، ومنشآت طبية أخرى في شمال شرق الولايات المتحدة.

يعد سرطان القولون والمستقيم واحدًا من أكثر أنواع السرطان شيوعًا، عادة ما يكون الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا أكثر عرضة للإصابة بهذا السرطان  ولكنه يظهر الآن أكثر من غيرهم في الأشخاص الأصغر سنًا.