النجاح - اكتشف العلماء أن ظهور تجاعيد الوجه في سن مبكرة علامة يمكن أن تدل على الإصابة بأمراض صحية يجب توخيّ الحذر منها جيداً، وعدم الاستهانة بها.

ويرجع السبب في ذلك إلى انخفاض إنتاج الجسم لبروتينات الكولاجين والإيلاستين، كما وبيّنت بعض الدراسات الطبية أنّ هذه التجاعيد قد تشير إلى أمراض جديّة أيضاً.

التجاعيد المبكرة تشير إلى الإصابة بالكبد:

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها علماء جامعة فرجينيا الأمريكية، تشير التجاعيد التي تظهر على الوجه بعد سن الثلاثين إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي. لقد أثبت الباحثون أن تراكم الدهون في الكبد سببه نقص بروتين "لامين"، الذي يسبب ترهل الجلد، ما يعجّل بظهور التجاعيد، ويستدعي الشيخوخة مبكراً.

لم يتوصل الأطباء وخبراء التغذية إلى الآن إلى طريقة لتعويض بروتين "لامين"، ولكن لحماية الكبد وتحسين وظائفه، ينصحون بتناول التفاح والأفوكادو والجريب فروت.
كما حصل الباحثون على معطيات تفيد بأنَّ التجاعيد على الوجه، قد تشير إلى وجود إضطرابات في عمل القلب والأوعية الدموية.

أمراض القلب لها علاقة بالتجاعيد

لقد بيّنت نتائج دراسة، إستمرت 20 سنة في فرنسا، أن إزدياد خطر الموت بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية يرتبط بظهور تجاعيد أفقية عميقة على الجبين.
ويشير العلماء، الذين أجروا هذه الدراسة، إلى أن الأوعية الدموية في الجبين بسبب صغرها حساسة جداً من تشكل اللويحات، وأن التجاعيد العميقة على الجبين تظهر بسبب تصلب الشرايين الناتج من تراكم لويحات الكوليسترول على جدرانها الداخلية. وعلى خلفية تصلب الشرايين يزداد خطر الإصابة بالجلطة الدماغية والسكتة القلبية.