النجاح - أشارت أبحاث عديدة إلى أن المكملات الغذائية بما في ذلك الفيتامينات وأحماض أوميجا 3 الدهنية والعلاجات العشبية، ربما تساعد في تخفيف أعراض القلق الذي يسبب حالة من عدم الارتياح أو الخوف أو الذعر، واضرابات أخرى تشمل الهلع والرهاب.

ويتطلب علاج اضطرابات القلق تناول الأدوية واتباع خطة علاجية محددة ولكن تشير بعض الدراسات إلى أن عددا من المكملات الغذائية يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض القلق من بينها:

1- فيتامين د:

يلعب "فيتامين د" دورا مهما في تنظيم الحالة المزاجية، وكذلك في صحة الأعصاب والدماغ، وأثبتت أبحاث عديدة وجود صلة بين مستويات فيتامين د والاكتئاب، مدعية أن تناول مكملات هذا الفيتامين، قد تساعد في علاج الحالة.

وتشير بعض الدراسات إلى أن نقص "فيتامين د"، أو كما يعرف بـ"فيتامين الشمس"  يرتبط أيضا باضطراب القلق، بينها دراسة نشرت عام 2015 تقول إن الذين يعانون من أعراض القلق أو الاكتئاب لديهم مستويات منخفضة من الكالسيديول، وهو نتيجة ثانوية لانهيار "فيتامين د" في أجسامهم.

2- فيتامينات ب:

تتكون مجموعة "فيتامينات ب" من ثمانية مغذيات مختلفة تعمل معا لإدارة العديد من العمليات في الجسم، بما في ذلك مستويات القلق والتوتر.

ووجدت دراسة أجريت عام 2017، أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من "فيتامين ب 12" في الدم، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب أو القلق.

3- المغنيزيوم:

تشير دراسة تعود لعام 2016 إلى أن النساء اللائي يعانين من القلق المرتبط بمتلازمة ما قبل الحيض لديهن مستويات منخفضة من المغنيزيوم.

ويمكن للناس تناول مكملات المغنيزيوم أو الحصول على المغذيات عن طريق تناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين، من قبيل الدقيق بجميع أنواعه، والسبانخ، والكينوا واللوز والكاجو، والشوكولاته الداكنة، والفاصوليا السوداء.

4- أحماض أوميغا 3 الدهنية:

تتواجد دهون الأوميغا 3 في أطعمة مثل الأسماك وبذور الكتان، وهي تلعب دورا هاما في صحة الدماغ، ولا يستطيع الجسم صنع هذه الدهون، لذلك يجب على الناس الحصول عليها من نظامهم الغذائي.

 تناول كميات قليلة من دهون أوميغا 3 يمكن أن يزيد من خطر القلق والاكتئاب، وأن تناول الكميات المناسبة من هذه المكملات يمكن أن يساعد في منع أو علاج هذه الحالات.

5- الخزامى:

يشعر البعض أن رائحة الخزامى مريحة، وفي الواقع، تشير بعض الأدلة إلى أن شم رائحة هذا النبات يمكن أن يساعد في تخفيف القلق.

وتشير دراسة أجريت عام 2015 إلى أن تطبيق كريم الخزامى على الجلد ساعد في تقليل القلق والإجهاد لدى النساء الحوامل.

ووجدت دراسة أخرى أجريت عام 2017 أن الذين استخدموا علاجا بروائح الخزامى قبل الجراحة كان لديهم قلق أقل من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.