نابلس - النجاح - توصلت دراسة جديدة الى احتواء السبانخ على مركب نشط يزيد من قوة العضلات و يمكن تناوله كبديل للأداء الرياضي .

وكانت دراسات سابقة قد اشارت الى تنوع الفوائد الصحية للسبانخ مثل الوقاية من الاصابة بالسرطان و الربو , المساعدة على خفض ضغط الدم و تنظيم مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري.

ايضا, كشف هذا البحث الجديد عن فائدة جديدة لمستخلص السبانخ بسبب احتواءه على مركب التستسرون الكيميائي الذي يشبه الكوليسترول في بناءه.

ولاحظ الباحثون ان المشاركين الذين قاموا بتناول مستخلص السبانخ لمدة طويلة  يتمتعون بقوة عضلات مذهلة مقارنة مع غيرهم.

أشارت النتائج التي نشرت في مجلة  ،  Archives of Toxicologyالى ان احتواء مستخلص السبانخ على مركب التستسرون الذي ساعد بشكل كبير على زيادة قوة العضلات و  زيادة ملحوظة في كتلتها.

وأوصى فريق الباحثين بضرورة اعتماد مستخلص السبانخ كبديل عن التمارين الرياضية الشاقة لتقوية العضلات و  للحصول على افضل النتائج  يجب  تناول ما بين 250 جرام الى 4 كيلو جرام يوميا لمدة 10 اسابيع كحد اقصى.

وقال البروفيسور  بيتر بيرر , المؤلف الرئيسي للدراسة, ان هذه النتائج تشير بقوة الى ان ضرورة ضم مركب التستسرون  الى المواد المحظور  اعتمادها بجانب التمارين الرياضية  بسبب تشابه وظيفة كل منهما مما يؤدي الى الارهاق الشديد.