النجاح - أشارت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون إلى أن اللحوم الحمراء قد تكون آمنة للأكل لمدة تصل إلى سبعة أسابيع بعد إنتاجها، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وفي الوقت الحالي، تنصح هيئات مراقبة الأغذية في المملكة المتحدة البريطانية بعدم تناول اللحوم الطازجة والمبردة إلا بعد عشرة أيام.

وأوضح الباحثون خلال الدراسة أن  تحسين معايير النظافة تتطلب الحفاظ على اللحوم مبردة لمنع نمو البكتيريا.

وإذا تم التحقق من صحة البحث - الذي أجرته جمعية منتجي اللحوم البريطانيين (BMPA) وأشرفت عليه بشكل مشترك شركة Meat And Livestock Australia - ، فقد يؤدي هذا إلى إحداث ثورة في ملصقات بيع الأغذية وتقليل النفايات.

وأظهرت الاختبارات أن لحوم الأبقار لا تصبح سامة بـ "كلوستريديوم البوتولينوم" - الذي يسبب التسمم الغذائي – بعد 50 يومًا من التخزين، طالما يتم تبريدها عند درجة حرارة 8 مئوية (46 فهرنهايت) أو أقل.

وأضاف الباحثون خلال الاختبارات أن تناول اللحوم الحمراء بعد حفظها فى درجة حرارة منخفضة يحمى من أضرارها، ولا تفسد بعد مرور هذه الفترة.

وستعطي النتائج الجديدة لمصنعي اللحوم الدعم الذي يحتاجونه لتطبيق فترات صلاحية أطول على منتجاتهم.