ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - وفقاً لدراسة جديدة نشرتها صحيفة " الديلي ميل" البريطانية فإن الذهاب لنزهة يومية أو ركوب الدراجة يمكن أن يزيد 10 سنوات من "عمر الدماغ".

وجد الباحثون أن التمارين الرياضية المنتظمة تعزز المادة الرمادية في الدماغ عند البالغين حتى في سن 20 سنة.

وقال العلماء في الدراسة التي ترجمها النجاح الإخباري أن" تسلق السلالم يحسن مهارات التفكير لدى الطلاب الذين فحصهم".

وازداد التأثير الإيجابي للنشاط البدني مع التقدم في السن: فقد بدا الأشخاص الذين بلغوا 40 عام أصغر سناً بعشر سنوات  في حين بدا أن عمر 60 عام أصغر سناً بـ 20 عاماً.

ويقول الباحثون إن النتائج يمكن أن تساعد في فهمنا شيخوخة الدماغ ويمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالخرف.

وقال مؤلف الدراسة البروفيسور ياكوف ستيرن من معهد تاوب لأبحاث مرض الزهايمر وشيخوخة الدماغ في جامعة كولومبيا في نيويورك: 'مع تقدم الناس في العمر يمكن أن يكون هناك انخفاض في مهارات التفكير لكن دراستنا تظهر أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام قد تساعد على إبطاء أو حتى منع مثل هذا التراجع.

وقال الدكتور ستيرن: "تؤكد أبحاثنا أن التمرينات يمكن أن تكون مفيدة للبالغين في أي عمر".