ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - توصل بحث جديد إلى اكتشاف عقار جديد  قد يعيد السمع عن طريق "الجينات"الحية التي تبقي خلايا الشعر الحيوية في الأذن الداخلية وتُظهر الدراسة أن نوعًا معينًا من الصمم الوراثي يمكن عكسه باستخدام دواء جزيئي "يعمل كمفتاح" للصمم وفقًا لأحد الباحثين.

وقال توماس فريدمان وهو مؤلف مشارك في الدراسة "استطعنا استعادة السمع بشكل جزئي عن طريق حفظ بعض خلايا الشعر الحسية."

وعلى الرغم من أن الدراسة أجريت على الفئران إلا أن الباحثين يقولون: "إذا أظهرت دراسات إضافية أن الأدوية التي تعتمد على جزيء صغير فعالة في علاج الصمم فمن الممكن استخدام أساليب مشابهة علاج السمع عند البشر. ".

 والصمم له أسباب وراثية  لدى 50 في المائة من الناس وهو غير قابل للشفاء إلى حد كبير واكتشف الباحثون أن هذه الطفرة واستخدام الدواء عليها سمح ببناء خلايا جديد واستعادة السمع جزئيا ويقول بوتوند بانفي وهو مؤلف في الدراسة "لقد وجدنا أن الدواء يعمل  على تبديل الخلايا الشعرية الحسية".

وأظهرت دراسة أجريت عام 2017 كيف يمكن لعلاج التحرير الجيني أن ينقض الصمم في الفئران ويمنح الأمل للعلاجات البشرية تم الترحيب بالعلاج كخطوة دراماتيكية نحو علاج الأطفال الذين ولدوا وهم يعانون من الصمم.