ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت احدى  الدراسات عن أن مفتاح خسارة الوزن هو تنظيم أوقات تناول الوجبات يومياً ،وليس الابتعاد عن تناول بعض الوجبات كما تعتقد الأغلبية العظمى .

وأجرى العلماء تجربة هذه الآلية مع مجموعة من الفئران ،ولاحظوا بأن هذه الآلية تساهم في إنقاص الوزن الزائد ،وانخفاض احتمالية الاصابة بمرض السكري لدى تلك الفئران .

ويسعى الباحثون  الى دراسة امكانية تطبيق هذا الحل بالنسبة للبشر ،وأشار الباحثون إلى ان هذه الآلية تشبه آلية الصوم في الالتزام بتناول الطعام في مواعيد محددة .

وقال "سانتشا باندا" ،الباحث الرئيسي لهذه الدراسة :"إنني قمت بنفسي بتجربة هذا الحل ،ولاحظت انخفاض مستوى السكر في الدم ،وخسارة الوزن الزائد ،بالاضافة الى النوم بشكل أفضل ".

كما أنه حذر من خطورة تناول الطعام في كافة الأوقات ،لأن ذلك يزيد يؤثر على إيقاع ونظم" يوماوي " ،وهو أي عملية حيوية تتم وفقا لتردد معين خلال 24 ساعة.

هذا وقامت "كورتني بيتر" ،وهي عالمة تغذية في جامعة ألاباما، من التحققق من فعالية هذه النظرية من خلال إجراء تجربة تضمن 11 شخص من أصحاب الوزن الزائد .

وتبين أن الأشخاص الذين تناولوا طعامهم ما بين الفترة 2 إلى 8 مساءً لا يعانون من انقتاح الشهية والجوع في فترات الليل المتأخرة .

وأشار العلماء إلى أن تنظيم أوقات تناول الطعام يساهم أيضاً في انخفاض مستوى انتاج هرمون الجريلين،وهو عبارة عن   حمض أميني لتحفيز الجوع يتم انتاجه في المعدة ،وفقاً لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية .