ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - ماذا لو وجدت  نتوء زرقاء في كف يدك واكتشفت أيضاً ارتباطها في قلبك وهذا ما اكتشفه رجل يبلغ من العمر 27 عاماً .


هذه العلامة يمكن أن تكون علامة على عدوى لمرض في القلب قد يهدد الحياة.

وبحسب موقع scince alert ظهر انتفاخ احمر في يد الشاب ليتحول بعد أسبوعين إلى نتوء زرقاء مؤلمة ومرهقة بالإضافة إلى ألم في البطن

كما لاحظ فريق من الأطباء في دراسة الحالة  كان المريض يشعر بالمرض لمدة ستة أسابيع مع الحمى وفقدان الشهية  وانخفاض وزنه 12 كجم وتعرقه ليلاً بشكل كبير.

وكشفت عينات الدم عن تشخيص مخيف للالتهاب الشغاف البكتيري وهو عدوى بكتيرية تستقر في صمامات القلب أو البطانة.

ولأن الدم لا يتدفق مباشرة إلى صمامات القلب فإن دفاعات الجسم المناعية المعتادة لا تستطيع مقاومة العدوى هناك وفي أسوأ السيناريوهات يمكن أن تكون الحالة قاتلة.

لحسن الحظ في هذه الحالة قام الأطباء بالتصرف في الوقت المناسب حيث عملوا على جمع الكتلة المصابة على الصمام الأبهري الذي ينظم تدفق الدم من القلب إلى الشريان الأبهر و انتقلت العدوى إلى دمه مما نتج عنه طفرة غريبة المظهر على يد الرجل  وهي عبارة عن أوعية دموية ضخمة أو تمدد الأوعية الدموية.

وانتهى الرجل بإجراء جراحة في القلب واستبدال الصمام الأبهري متبوعًا بدورة ستة أسابيع من تناول  المضاد الحيوي لتتراجع الحمى والتعرق الليلي في غضون يومين.

إنه مثال آخر على العمل الجيد الذي يقوم به أخصائيو الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم في تشخيص المشاكل ومعالجتها على الفور  وهي عملية يتم تسريعها الآن بإدخال الذكاء الاصطناعي.