النجاح - حددت منظمة الصحة العالمية إرشادات جديدة للحد من الطلب على منتجات التبغ وإنقاذ الأرواح، وتوفير الإيرادات اللازمة لعلاج الأمراض الناجمة عن تعاطي التبغ، مشيرة إلى أن 7 ملايين شخص يقضون سنوياً بسبب التدخين.

واستهل دليل جديد أصدرته منظمة الصحة بعنوان "تنظيم منتجات التبغ: بناء القدرات الخاصة بالفحوص المختبرية"، في اختتام أعمال المؤتمر العالمي السابع عشر عن "التبغ أو الصحة" أمس الجمعة في كيب تاون بجنوب أفريقيا، عرض سياسات متقدمة للحد من الطلب على التبغ الذي يودي بحياة أكثر من 7 ملايين شخص سنويا.

وقال مدير إدارة الوقاية من الأمراض السارية ومكافحتها في المنظمة، الدكتور دوغلاس بيتشر، إن "اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ، وهي معاهدة عالمية أُبرمت تحت رعاية المنظمة من أجل مكافحة وباء التبغ، لعبت دوراً حاسم الأهمية في مكافحة التبغ. وسيساعد إصدار هذه المطبوعات المهمّة على تنفيذ المادتين 9 و10 من اتفاقية المنظمة الإطارية، ما يسهم في بناء قدرات الدول الأعضاء في المنظمة في مجال تنظيم منتجات التبغ".

ويقدم المطبوع المعنون "تنظيم منتجات التبغ: بناء القدرات الخاصة بالفحوص المختبرية" نهوجاً عملية متدرجة إزاء تنفيذ فحوص التبغ. ويشكل هذا الدليل الخاص بالمختبرات مورداً مفيداً للبلدان يزود الجهات التنظيمية وراسمي السياسات بمعلومات شاملة عن كيفية فحص منتجات التبغ، والمنتجات التي ينبغي فحصها، وكيفية استخدام بيانات الفحص بطريقة مفيدة في دعم التنظيم، وسبل إنشاء مختبر للفحص، والاستفادة من آليات الدعم المتاحة داخل المنظمة وخارجها.

ويستدعي ذلك تحديد البلدان لأولويات الموارد والتزامها بتخصيص الموارد لتنظيم منتجات التبغ، حيث يزود الدليل الجهات التنظيمية بالأدوات اللازمة لتعزيز القدرات الخاصة بالتنظيم، ولا سيما فيما يتعلق بالمادة 9 من اتفاقية المنظمة الإطارية.