النجاح - لجُبنَةُ غذاء معروف مصنوع من الحليب يصنع الجبن في بعض الدول من حليب الماعز أو حليب الغنم أو حليب البقر أو من أي نوع من أنواع حليب الحيوانات الأليفة اللبونة. قد يكون الحليب مبستراً أو غير مبستر مقشوط أو بكامل دسمه. قد يكون حامضاً أو حلواً، لكن هناك أنواع معينة من الجبنة غنية بالملح والسعرات الحرارية العالية وهي:

جبنة الشيدر :
يجب عدم الإفراط في تناول جبنة الشيدر لأنها تحتوي على كمية هائلة من الملح أي أن الفرد سوف يحصل عند تناول قطعة كبيرة من الشيدر على ضعف الكمية الموصى بها له، بالإضافة إلى سعراتها الحرارية العالية.

جبنة ماسكربون:
جبنة ماسكربون يحتوي على 50 في المئة دهون مايعطيها هذه السماكة وبالتالي فإن تناول ملعقة طعام واحدة من الماسكاربون، تحتوي على مايفيض عن حاجتك من الكوليسترول وبما أن معظم الناس يحاولون خفض الكولسترول لديهم، فهذا يعني أنها ليست مناسبة لمعظم الناس.

جبن الخاروف :
إذا كنت تعتقد أن جبن الأغنام سيكون أكثر ملائمة للبيئة من جبن البقر، فأنت مخطئ. والسبب في كم الحليب الصادر من الخراف وبالتالي الجبن، فهي تستهلك الكثير لتصدر القليل من الحليب فالاغنام أقل كفائة من الأبقار والماعز ، هذا في حال كنت تبحث عن الخيار الصحي المناسب للبيئة كما يمكن الحصول على ذات الفوائد في الأجبان الأخرى.

جبن غرويير:
شريحة من جبنة غرويير تحتوي على الكثير من العناصر الجيدة - مثل البروتين والكالسيوم – ولكن فيها حوالي 117 سعرة حرارية و9 غرامات من الدهون للأوقية. وهذا يعني إذا تناولت شريحتين فقط منها سوف تحصل على 200 سعرة حرارية وهي تعادل نصف وجبة تقريبا وبالتالي تناول 5 من شرائح فقط من جبن غرويير يعطيك مايعادل نصف حاجتك اليومية من الدهون .

جبنة فيلفيتا:
يحتوي كل 28 غرام من جبنة فيلفيتا على 80 سعرة حرارية، 50 % منها دهون أيضا تحتوي على 6 غرامات من الدهون
(4 غرامات مشبعة). كما أنها عالية بشكل لا يصدق من اللاكتوز، مما يجعلها مشكلة ليس فقط لأولئك الذين لديهم حساسية من اللاكتوز ، ففي حين أن الحليب يحتوي على ما بين 3.7 و 4.8 في المئة من اللاكتوز، فيلفيتا لديها نسبة كبيرة تصل إلى 9.3 في المئة.

جبنة الليمبورغر:
المضحك المبكي أن جبنة الليميورغر مثالية لإبعاد البعوض عنك فرائحتها السيئة النفاذة سوف تجذب البعوض والذباب بسهولة وقد وجد الباحثون أن البكتيريا التي تحول الليمبورجر إلى ماهي عليه هي ذات البكتيريا التي تنمو على القدمين وتسبب رائحة كريهة ويتم تغذية الجبنة بالماء لتصل إلى تلك المرحلة تماماً كما تتغى البكتيريا على تعرق القدم أما إذا كان ذلك لايشكل عبئاً لديك فتناولها.

جبنة كويسكو فريسكو
كويسو فريسكو هو جزء أساسي من المطبخ المكسيكي، ولكن هناك جانب خطير في هذا الجبن وهو الليستيريا. وتقول مجلة "فود سافيتي نيوز" أن "فريسكو" على وجه الخصوص قد ارتبطت بسلسلة من حالات التسمم الغذائي. حتى المنشآت التجارية الكبيرة التي لديها سجلات نظيفة في مجال الصحة والسلامة قد تلوث منتجها، ويقول مفتشو الصحة أيضا أن هذا النوع من الجبن يلتقط الملوثات بسهولة حتى لو كان في الثلاجة ويوصى بعدم السماح به للأطفال والحوامل لتجنب الإصابة بالليستريا فقد تكون قاتلة أو تسبب الإجهاض.