النجاح - الجزر الأحمر هو من الأنواع غير المشهورة بكثرة، رغم فوائده الكثيرة والعديدة؛ حيث إنّ الجزر ذو اللون البرتقالي هو أكثر الأنواع انتشاراً وتداولاً، ومن ميّزات الجزر أنّه من الممكن تناوله بعدّة صور؛ فالبعض يفضّله نيئاً، والبعض يأكله مطبوخاً، أو مشوياً مع الخضروات الأخرى، أو على شكل مقبلّات محضرة في المحاليل الملحية، ومن الممكن أيضاً تناوله على شكل عصير، ومن فوائد الجزر الأحمر:

- يحتوي الجزر الأحمر على كميات كبيرة من فيتامين أ، مما يجعله مهماً جداً لتحسين عملية الرؤية.

- يحتوي الجزر الأحمر على كمية كبيرة من الألياف، مما يسهل عملية الهضم، ويمنع الإصابة بالإمساك، ويحافظ على صحة القولون.

- يحتوي الجزر الأحمر على العديد من العناصر المعدنية المهمة، التي تمنع اصفرارل الأسنان وتلونها.

- يحفّز الغدد اللعابية على إنتاج المزيد من اللعاب، ممّا يمنع جفاف الفم، ويمنع الرائحة الكريهة للأنفاس.

- يحتوي على فيتامين ب1، وفيتامين ب6، وفيتامين ب2، وفيتامين ب3، المهمة جداً للعديد من العمليات الحيوية في الجسم.

- يحتوي على مادة الليكوبين المهمة جداً للقلب والأوعية الدموية؛ حيث تعمل هذه المادة على منع تأكسد الدهون في الدم، وتحمي القلب.

- يحتوي على البيتا كاروتين، الّذي يُساعد في إنتاج فيتامين أ، المهم جداً لصحة العينين، ونضارة وصحّة البشرة، وحمايتها من البقع والتجاعيد.

- تُستخرج منه صبغات طبيعية وصحية، تُسخدم لتلوين الطعام وأصناف الغذاء المختلفة.

- يحتوي على مادة الأنتوثيانين، التي تُعتبر من مضادات الأكسدة القوية المهمة للجسم.

- من الممكن استخراج زيت من الجزر الأحمر؛ بحيث يحفّز هذا الزيت على نمو الشعر، ويزيد نعومته وحيويّته ولمعانه.

- يُخفّض نسبة الكولسترول الضار في الجسم. يمنع الإصابة بالعديد من أنواع السرطانات، خصوصاً سرطان الرئة.

- يمنع تجلط الدم، ويَحمي من الإصابة بالجلطات الدموية.

- يحتوي على الصبغة الحمراء الطبيعية التي تعمل كواقٍ للبشرة من أشعة الشمس الضارة.

- يساعد في إكساب البشرة لوناً برونزياً جميلاً، خصوصاً للأشخاص الذين يَستخدمون الزّيت المستخرج منه بالإضافة للزيوت الأخرى.

تنبيه: يحذر من تناوله بكميات كبيرة، وخاصة من قبل الأشخاص الذين يعانون من الإسهال، وكذلك الذين يعانون من انخفاض في ضغط الدم، حيث يزيد من حدة هذه الحالات.