ترجمة : علا عامر - النجاح -  إن الشعور الدائم بالتعب والرعشة والصداع، هو أمور مألوف عند مرضى الذين يعانون من إنخفاض مستوى السكر في الدم، الأمر الذي يتطلب الإكثار من تناول الطعام.

فقد روت إحدى المصابات بهذا المرض بأنها تقوم بإصحاب طعامها إلى أي مكان تذهب إليه ، فعندما تنخفض نسبة السكر بالدم لديها فهذا يعني الإصابة بالصداع النصفي والغثيان الذي يبقيانها غير مرتاحة طوال النهار ، ولذلك فهي تعمل على منع حدوث ذلك مهما كانت التكلفة.

الأمر الذي جعل من عملية خسارتها للوزن أمرآ مستحيلآ ، ففي كل مرة كانت تحاول أن تتوقف عن تناول الطعام أو القيام ببعض التمارين الرياضية كان هذا المرض يقف حاجزآ منيعآ في وجهها.

هنا نقدم  هذه النصائح التي سوف تساعد المرضى على خسارة الوزن وتجنب مضاعفات مرض إنخفاض السكري :-

_ تناول وجبة من الطعام كل 3 أو 4 ساعات ، الأمر الذي يمكنه أن يحافظ على إستقرار نسبة السكر في الدم بشرط أن تكون هذه الوجبات صحيه ومتوازن غذائيآ .

_ إحتواء الوجبات على الدهون والبروتين والألياف في كل مرة ، وذلك بسبب قدرة هذه المواد على التخفيف من إحتمالية تعرض المصاب للإنهيار خلال الساعات التي لا يأكل فيها.

_إختر الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات سريعة الهضم ، فالكربوهيدرات هي مواد ذات أهمية كبيرة في الحفاظ على مستوى السكر بالدم .

_لا تترك المنزل بدون أن تأخذ وجبة خفيفة معك، فالوجبات الخفيفة تساعدك على الوقاية من خطر التعرض لنوبة إنخفاض السكري.

_تناول الطعام مباشرة بعد بذلك لأي مجهود، فإنه الوقت المناسب لتناول الأرز والنشويا ت لأن سرعة معدل الهضم تكون مرتفعة في تلك المرحلة .

المصدر:Shape