هيا قيسية - النجاح - كيف يمكن للإنسان أن يشخص حالته إن كان مصابا بالقولون العصبي أو أمراض القولون الأخرى ومالفرق بينهم ؟

يوضح لنا د. قصي عبده اخصائي جراحة المناظير والكبد والجهاز الهضمي في مستشفى النجاح الجامعي..

د. قصي عبده اخصائي جراحة المناظير والكبد والجهاز الهضمي. 

 

القولون بداية هو الأمعاء الغليظة في الجسم، وقد يصاب بالعديد من الأمراض منها القولون العصبي، وهو مرض شائع في المنطقة حيث يوجد 1 لكل 5 أشخاص مصابين به في فلسطين أي بنسبة 20%.

ولكي يعرف المريض إن كان يعاني من قولون عصبي يجب أن يعرف أنه لا يصاحبه اعراض أمراض الاورام كفقدان الشهية وهبوط الوزن وليس له أعراض يمكن ان تتحول إلى أورام مستقبلا ، كما أن القولون العصبي لا يصاحبه دم عند الإخراج.

وهنا كي يكون التشخيص صحيحا يجب استثناء كل الأمراض التي تصاحب أمراض القولون؛ واهمها الأورام للأشخاص بعد سن 50 سنة، أو التقرحات التي تصيب الاطفال أو الشباب التي يصاحبها نزيف ودم بالإخراج..  أو هبوط وزن وفقدان شهية لكبار السن وعدم القدرة على هضم الطعام وآلام شديدة.

كل هذه الأعراض إن لم تكن موجودة عند المريض يمكن الإطمئنان انه لايوجد امر خطير يمكن أن يتطور مستقبلا.

 

لكن ماهي أعراض القولون العصبي وكيف يمكن علاجه؟

 

أبرز أعراض القولون العصبي

  • الشعور بالنفخة الشديدة في البطن المصاحبة لأكل البقوليات كالحمص والفول والفلافل والأكلات الدهنية.
  •  عسر الهضم ، والدخول للحمام أكثر من 5 مرات في اليوم وبكميات قليلة، أو الدخول للحمام مرة في اليوم مصاحبة لاسهال تارة وامساك تارة اخرى، أو الدخول للحمام مرة كل أربعة أيام.
  • اضطرابات في المعدة والبطن.

 

أنواع القولون العصبي:

  • المصاحب للإسهال
  • المصاحب للإمساك
  • القولن الذي يجمع بين الحالتين

 

علاج القولون العصبي:

لا يوجد علاج جذري للقولون العصبي كل ماعليك فعله هو:

  • الابتعاد عن الإرهاق والسفرالطويل والتوتر
  • تجنب عدم النوم
  • تجنب الإكثار من البقوليات
  • الابتعاد عن الأطعمة الدهنية التي قد تسبب اضطرابت بالهضم