النجاح - وجد أستاذ الدراسات البيولوجية رونالد إيفانز، الصيغة الكيميائية لتطوير حبة دواء تقوم بحرق الدهون وتساعد على نمو العضلات.

وتساعد الصيغة الكيميائية "PPARD" على تنشيط المسارات الجينية في الجسم لزيادة القدرة على تحمل العمل الشاق.

وعمل إيفانز على تطوير هذا الدواء خلال العقد الماضي، حيث أجرى أول دراسة له في عام 2007، عندما حقن الفئران بمادة GlaxoSmithKline Plc، ما زاد من حرق الدهون لديها.

وقال إيفانز حين ذاك، في حديث مع بلومبرغ: "لا أعتقد أنه يجب تطبيق هذا العلاج على البشر، بسبب الآثار السلبية المحتملة التي قد تنجم عنه".

وطور إيفانز أشكالا مختلفة من الدواء، للعثور على صيغة كيميائية من شأنها أن تخفف الآثار الضارة، بما في ذلك الإصابة بالسرطان.

ويدخل في مكونات الدواء الجديد المادة الكيميائية "PPARD"، التي يتم تنشيطها عندما يقوم شخص ما بممارسة التمارين الرياضية.

وترفع هذه المادة من الطاقة المستهلكة في الجسم، ما يؤدي إلى حرق المزيد من الدهون أثناء ممارسة التمارين.

ويعمل الدواء الجديد على محاكاة آثار تحفيز حرق الدهون في الجسم، دون تفعيل العلامات المرتبطة بزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

وأعربت شركات الأدوية عن اهتمامها الكبير في اختبار الدواء الجديد على البشر. وتمت الموافقة على إجراء التجارب، ما قد يمنح البشر إمكانية حرق الدهون دون ممارسة الرياضة، بتناول حبة دواء واحدة