النجاح - دعت القوى الوطنية في الناصرة الأهالي إلى المشاركة، اليوم الأربعاء الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر، بالتظاهرة ضد حضور واستقبال رئيس حكومة  الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في المدينة، و"ضد الصفقات الانتخابية على حساب شعبنا، قضاياه وكرامته"، حسبما ذكر في الدعوة.

وأكدت على ضرورة إبقاء "الناصرة نظيفة من الأحزاب الصهيونية"، وأن "الولاء للأحزاب الصهيونية نشاز".

وقالت مصادر مقربة من سلام، لـ"عرب 48"، إنه لا ينوي الترشح للكنيست، وإنما تبحث قائمة ناصرتي ترشيح شخصية من القائمة في الانتخابات القريبة في إحدى القوائم الانتخابية.

وقال سلام حول ترشيحه ضمن حزب الليكود، لـ"إذاعة الناس"، صباح اليوم، إن "علي سلام رئيس بلدية الناصرة ورئيس ناصرتي ولن يكون مرشحًا للكنيست".

ويزور نتنياهو مركز التطعيم ضد كورونا في الناصرة، بعد أن زار سابقا كل من الطيرة وأم الفحم.