النجاح - حكمت محكمة تركية بالسجن مدى الحياة على منفذ الهجوم الإرهابي على مطعم "رينا"، ليلة رأس سنة 2017، في مدينة إسطنبول التركية، الذي راح ضحيته 39 شخصا، بينهم الشابة ليان زاهر ناصر (19 عاما) من مدينة الطيرة في أراضي الـ48.

وأصدرت المحكمة ضد الإرهابي عبد القادر ماشاريبوف من أزبكستان، 40 حكما بالسجن مدى الحياة، فضلا عن 1368 سنة سجنا، لقتله 39 شخصا وجرحه 69 آخرين بهجوم تبناه تنظيم "داعش"، وفقا لما نقلته قناة NTV.

 

واستهدف الإرهابي مطعم "رينا" في إسطنبول ليلة رأس السنة، 31 كانون الأول/ ديسمبر 2016.

وأكدت المحكمة أن "ماشاريبوف اعترف بقتل حارس المطعم قبل أن يطلق النار ويلقي قنبلة يدوية على الزبائن والعاملين فيه، وذلك بعد تلقيه أوامر مما يسمى تنظيم داعش".

وادعى المتّهم أمام المحكمة أنه وصل إلى تركيا من أزبكستان، عن طريق باكستان وإيران، لأنّ زوجته كانت مريضة ولم يكن يملك المال لعلاجها.

وإلى جانب مشاريبوف، المتّهم الرئيس، يحاكم في هذه القضية 57 متّهماً آخر بينهم 19 أفرجت عنهم المحكمة بكفالة.