النجاح - عادت قضية الشاب معاذ زحالقة (40 عاما)، الذي يقضي عقوبة السجن المؤبد في السجون المصرية، الى الواجهة مجدداً.

وذلك بعد أن تشكلت لجنة شعبية لمتابعة القضية في قريته كفر قرع داخل اراضي عام 48.

وكانت المحكمة المصرية قد حكمت بالسجن المؤبد على زحالقة وشابين آخرين بعد إدانتهم بتهريب أسلحة من إسرائيل إلى مصر عن طريق معبر طابا الحدودي.