النجاح -  اختتمت مساء اليوم الاثنين، فعاليات يوم الثقافة الوطنية، وذلك في احتفال جرى في قصر رام الله الثقافي بمدينة رام الله، بحضور وزير الثقافة إيهاب بسيسو، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، وسفير دولة فلسطين لدى كندا، وخيرية رصاص مستشارة رئيس الوزراء رامي الحمد الله.

وألقى كل من بسيسو وعساف كلمات أكدا فيها على علاقة الثقافة بالأرض والفعاليات الوطنية، ثم قدمت فرقة سوار للفنون الشعبية عرضاً راقصاً.

بعد ذلك تم عرض فيلم عن إعادة بناء مدرسة دمرها الاحتلال، وأعادت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بناءها.

اختتم الحفل بتكريم 26 عائلة وسيدة ممن كان لهم دور في مقاومة الاستيطان، حيث تسكن هذه العائلات في مناطق "ج".

يشار الى أن يوم الثقافة الوطنية يبدأ سنويا في 13 آذار، يوم ميلاد الشاعر محمود درويش، وينتهي في 30 آذار في ذكرى يوم الأرض.