النجاح -  أعلنت مؤسسة عبد الحميد شومان، القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية للرواية، التي تمنحها سنويا مؤسسة جائزة البوكر العالمية، بالتعاون مع مديرية السياحة والثقافة في أبو ظبي.

وأوضح رئيس لجنة تحكيم الجائزة الناقد الأردني الدكتور إبراهيم السعافين، أن القائمة القصيرة تضم ست روايات، من بينها روايتان فلسطينيتان، وهما: "حرب الكلب الثانية" لإبراهيم نصر الله/ الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت، و"وارث الشواهد" للروائي الفلسطيني وليد الشرفا/ الدار الأهلية في عمّان.

أما الروايات الأربع الأخرى، فهي: "ساعة بغداد" للروائي العراقي شهد الراوي/ دار الحكمة في لندن، و"زهور تأكلها النار" للروائي السوداني أمين تاج السر/ دار الساقي في بيروت، و"الحالة الحرجة للمدعو ك" للروائي السعودي عزيز محمد/ دار التنوير في بيروت، و"الخائفون" للسورية ديما ونوس/ دار الآداب في بيروت.

ووصل إلى القائمة الطويلة التي أعلنت الشهر الفائت كل من: رواية إبراهيم نصر الله "حرب الكلب الثانية"، ورواية أمجد ناصر "هنا الوردة"، "الحاجّة كريستينا" لعاطف أبو سيف (فلسطين)، "آخر الأراضي"، لأنطوان الدويهي (لبنان)، "ساعة بغداد"، لشهد الراوي (العراق)، "النجدي" لطالب الرفاعي (الكويت)، "الساق فوق الساق - في ثبوت رؤية هلال العشاق" لأمين الزاوي (الجزائر)، "زهور تأكلها النار" لأمير تاج السر (السودان)، "ارث الشواهد" لوليد الشرفا (فلسطين)، "شغف" لرشا عدلي (مصر)، "بيت حدد" لفادي عزام (سورية)، "الحالة الحرجة للمدعو ك" لعزيز محمد (السعودية)، الطاووس الأسود لحامد الناظر (السودان)، "الخائفون" لديمة ونوس (سورية)، و"علي قصة رجل مستقيم" لحسين ياسين (فلسطين).

وسيتم الإعلان عن الرواية الفائزة بالجائزة في احتفال سيقام في أبو ظبي، مساء الثلاثاء 24 نيسان (أبريل) المقبل، عشيّة افتتاح معرض أبو ظبي الدولي للكتاب. ويحصل كل من المرشحين الستة في القائمة القصيرة على 10 آلاف دولار أميركي، فيما يحصل الفائز بالجائزة على 50 ألف دولار أميركي إضافية.

يذكر أن الجائزة العالمية للرواية العربية جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية. وترعى الجائزة "مؤسسة جائزة بوكر" في لندن، بينما تقوم "دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي" في دولة الإمارات العربية المتحدة بدعمها ماليا.

بقي أن نذكر ان فلسطين، قد فازت بجائزة البوكر العربية عام 2016، عبر رواية "مصائر" للروائي الفلسطيني ربعي المدهون.