النجاح - “سلسلة الضعف” هو العنوان الذي أطلقه الفنان السوري عبدالله العمري على معرضه التصويري الأخير المقام في الإمارات العربية المتحدة المصور الشاب طرح إشكالية اللجوء واللاجئين بقالب لم يُطرق من قبل، حيث رسم بريشته قادة العالم في زيّ لاجئين يحملون أطفالهم ومتاعهم بحثا عن أرض تؤويهم بعد أن لفظتهم بلدانهم.

المعرض جاء بعد عمل متواصل استمر على مدى عامين ونصف العام نفذه العمري في مرسمه ببلجيكا، وخرج في لوحات من القطع الكبير، مرسومة بالألوان زيتية والإكريليك على القماش المصور عبد الله العمري من سكان العاصمة السورية دمشق، ودرس الأدب في جامعتها، وغادر بلاده في 2012، متجها إلى أوروبا، ويعيش حاليا ببلجيكا.

من خلال أعماله يريد العمري إن ينزع عن قادة وزعماء العالم “الكاريزما“، ويظهرهم في لحظات اليأس التي يعيشها مئات الآلاف من اللاجئين.