النجاح - أعلن رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمود درويش زياد أبو عمرو مساء امس، أسماء الفائزين الثلاثة بجائزة محمود درويش لعام 2017، في حفل جرى بمتحف محمود درويش في مدينة رام الله.

ومنحت الجائزة لهذا العام لثلاثة مبدعين، محليا وعربيا ودوليا، فقد أعطيت الجائزة للباحث والمؤرخ الفلسطيني ماهر الشريف، أما عربيا منحت للروائية المصرية سلوى بكر، وعلى المستوى العالمي تم منحها للروائية والناشطة السياسية الهندية أرونداتي روي.

وأعلن أبو عمرو، إضافة إلى أسماء الفائزين، أن فلسطين هذا العام ستستقبل النسخة الفلسطينية من مهرجان صوت الحياة الشعري الدولي الذي يقام سنويا في مدينة سيت الفرنسية.

وبعد كلمة قصيرة لرئيس بلدية رام الله موسى حديد، قام أكرم مسلم عضو لجنة تحكيم جائزة محمود درويش بقراءة مسوغات منح الجائزة حسبما أقرتها لجنة التحكيم.

وتم عرض ثلاثة أفلام تحمل رسائل المبدعين الثلاثة صوتاً وصورة، وبعدها قام أبو عمرو، ووزير الثقافة إيهاب بسيسو، ورئيس بلدية رام الله موسى حديد بتسليم الجوائز، حيث استلم الجائزة عن ماهر الشريف الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي، وعن سلوى بكر الروائية ليانا بدر، فيما استلم أحمد حرب الجائزة الخاصة بأرونداتي روي.

 يشار الى أن الشاعر فارس سباعنة قام بعرافة الحفل، وقُدمت في الافتتاح والختام وصلتان موسيقيتان غنائيتان من قبل فرقة "جوقة نيسان".