النجاح - اعتقلت الشرطة الصينية مربية شرسة بعدما التقطتها كاميرات مراقبة، وهي تعنف الاطفال في روضة بطريقة بشعة للغاية.

وأظهر الفيديو المربية وهي توقظ طفلا من نومه بعنف شديد، وتجره بقوة من شعره وذراعه، ثم تلقي به على الأرض بلا رحمة.

وذكرت محطة "ناننغ تي في" المحلية أن الحادث وقع في روضة "شيجين" بمدينة ناننينغ، مضيفة أن الشرطة احتجزت المربية، التي يقال إنها كانت في "حالة مزاجية سيئة".

وجرى اللجوء إلى كاميرا المراقبة، بعدما رصدت أم الطفل المعنف عدة كدمات على رأس ابنها لدى عودته إلى المنزل، مما جعلها تتحرى عن السبب وراء ذلك.

وقالت الأم المدعوة "لي"، إن ابنها اشتكى، منذ ذلك الحين، من صداع مستمر، مشيرة إلى أنها نقلته إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وصرح آباء بعض الأطفال الآخرين أن أبناءهم وبناتهم تعرضوا لهجمات مماثلة في روضة الأطفال ذاتها.

وكشف أحد الموظفين في الروضة أن المربية التحقت بهذه الوظيفة منذ فترة ليست بالطويلة، مضيفا أن الشرطة اعتقلتها وفتحت تحقيقا في الموضوع.

فيما قالت موظفة أخرى إن المربية "لطيفة جدا"، لكنها كانت في مزاج سيئ في ذلك اليوم.