نابلس - علا عامر - النجاح - حذرت دراسة طبية حديثة من أن سلالة كورونا المتحورة في جنوب إفريقيا أكثرعدوى من السلالة العادية بنسبة 50%.

واستندت نتائج هذه الدراسة على مراقبة البروفيسور توليو دي أوليفيرا وفريقه، انتشار الطفرة المسماه 501YV2 في جنوب إفريقيا.

وقال دي أوليفيرا: " إن النتائح تشير إلى أن سلالة كورونا المتحورة في جنوب إفريقيا أكثرعدوى من السلالة العادية بنسبة 50%".

وأضاف: " إن السلالة المتحورة المكتشفة في جنوب إفريقيا تتشابه بشكل كبير مع السلالة المتحورة التي  تم اكتشافها في بريطانيا، ولكن السلالة التي اكتشفناها أشد عدوى".

ويذكر أن البروفيسور دي أوليفيرا وفريقه أول من اكتشف السلالة المتحورة في جنوب أفريقيا، بعد أن لاحظوا زيادة غير عادية في عدد الحالات الجديدة منذ منتصف نوفمبر الماضي.

وأشار البروفيسور إلى أن التحليل الجيني للسلالة المتحورة أظهر أنها مختلفة في تركيبها عن السلالة العادية.

وأشار إلى أن ما يميز السلالة الجديدة هو أن المضادات الحيوية غير قادرة على علاجها، كما أنها قادرة على إصابة المتعافين من كورونا.