نابلس - النجاح - أكد علماء أن الإصابة السابقة بفيروس كورونا ربما توفر حماية أقل من السلالة الجديدة التي تم تحديدها للمرة الأولى في جنوب أفريقيا رغم أنهم يأملون في أن تبقى اللقاحات فعالة في الحالتين.

وأثبتت الدراسات أيضا أن السلالة الجديدة ترتبط بشدة وبسهولة بالخلايا البشرية، وقال عالم الأوبئة البارز في جنوب أفريقيا سليم عبد الكريم إن هذا يساعد في تفسير ما يبدو أنه انتشار أسرع للمرض بنحو 50 بالمئة.

وهذه السلالة واحدة من عدد من السلالات الجديدة التي تم اكتشافها في الشهور الأخيرة ومن بينها سلالتان أخريان في إنجلترا والبرازيل يخشى العلماء أن تكونا وراء زيادة سرعة انتشار كوفيد-19.