نابلس - النجاح - حذرت دراسة حديثة أجراها فريق علمي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أن المقاعد المتوسطة المشغولة بالركاب في الطائرات، تشكل تهديدا أكبر لحياتهم من تحطم طائرتهم.

وباستخدام إحصائيات متاحة للجمهور حول التباعد الاجتماعي وانتشار "كوفيد-19"، أشار أرنولد بارنيت الأستاذ في كلية سلون للإدارة بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، إلى أن احتمال انتقال "كوفيد-19" من شخص لآخر عندما تكون مقاعد الطائرة المتوسطة مشغولة​، سيصل إلى ضعف احتمال انتقال العدوى إذا تركت المقاعد الوسطى شاغرة.

ووفقا لنمذجة مؤسسة Barnett الإحصائية، فإن الشخص يواجه احتمال واحد من 4300 احتمال للإصابة بفيروس SARS-CoV-2 على متن طائرة جميع مقاعدها مشغولة بالركاب.

وبحسب بحث أعدته Barnett ونشر في ZDnet، تنخفض هذه الاحتمالات بمقدار النصف تقريبا، إلى فرصة واحدة فقط من بين 7700 فرصة للعدوى، عند السفر على متن طائرة مقاعدها المتوسطة فارغة.

وقالت مؤسسة Barnett: "تحدد شركات الطيران سياساتها الخاصة، لكن يجب عليها وعلى المسافرين معرفة الآثار المترتبة على مخاطر خياراتهم".