نابلس - النجاح - تفقد دول القارة الأميركية  السيطرة على فيروس كورونا المستجد، مع تسجيل معدلات قياسية بالإصابات والوفيات بأميركا والبرازيل.

وسجلت نحو 52,898 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة، وهو رقم قياسي منذ بداية الوباء، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

وبذلك، يرتفع إجمالي الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة إلى نحو 2,7 مليون.

ويعتبر عدد حالات الإصابة المكتشفة حديثًا في الولايات المتحدة، أعلى من أي وقت مضى منذ ظهور الوباء. كذلك فإن عدد الحالات التي تتطلب دخول المستشفيات يتزايد في عدد من بؤر الوباء، كما هو الحال في هيوستن وفينيكس.

 

وفي البرازيل، أعلنت وزارة الصحة أن حصيلة وفيات كوفيد-19 تجاوزت 60 ألفا، بعد تسجيل البلاد 1038 وفاة إضافية بالفيروس خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وبذلك، ترتفع الحصيلة الإجمالية لوفيات كوفيد-19 في البرازيل إلى 60,632، بحسب بيانات الوزارة التي يعتبر المجتمع العلمي أنها أقل بكثير من الأرقام الحقيقيّة.

كما أن أعداد الإصابات الجديدة التي تم الإعلان عنها في البرازيل، هي واحدة من أعلى المعدلات المسجلة على الإطلاق، إذ تم إحصاء 46,712 إصابة إضافية في غضون 24 ساعة، ما يؤشر إلى أن الوباء لا يزال بعيدا عن السيطرة في هذا البلد.

 

وتخطت أعداد الإصابات المؤكدة بكوفيد-19 في كولومبيا عتبة المئة ألف إصابة، حسب ما أعلنت وزارة الصحة، بعد نحو أربعة أشهر من اكتشاف أول حالة في البلاد.

ومع تسجيل كولومبيا التي تضم 50 مليون نسمة 4,163 إصابة جديدة في يوم واحد، ارتفع إجمالي الإصابات بكوفيد-19 إلى 102,009 حالات منذ 6 آذار/مارس، استنادا إلى النشرة اليومية لوزارة الصحّة.

كما سجلت البلاد 136 وفاة جديدة بالفيروس، ليصل بذلك إجمالي الوفيات جراء الوباء إلى 3,470. وأعلِن تعافي 43,407 أشخاص.