وكالات - النجاح - كشفت كوريا الجنوبية إصابة 91 شخصا بفيروس كورونا سبق أن أصيبوا بالمرض، فيما الخبراء يؤكدون على أن مناعة الجسم تتعزز بعد الشفاء، ما يمنع تكرار الإصابة.

وكانت منظمة الصحة العالمية سبق أن أعلنت رسميا، أن المصابين بفيروس كورونا بعد شفائهم، تنشأ عندهم مناعة ضد الفيروس على الأقل لبضعة أشهر، بل وحتى لسنوات.

وبحسب موقع Focus.de، فيشير الخبراء قبل كل شيء إلى أنه من الضروري جمع معلومات وافية عن حالات الإصابات المتكررة. ويقول كونغ إين كين، مدير مراكز الوقاية من الأمراض في كوريا الجنوبية، "هل فعلا أصيب هؤلاء ثانية بفيروس كورونا المستجد. لذلك من الضروري إجراء دراسة شاملة بهذا الشأن، لأنه من المرجح أن الفيروس لم يطرد من الجسم تماما واستعاد نشاطه ثانية".

وأكد الخبراء من جديد على أن احتمال تكرار الإصابة بفيروس كورونا ضئيل جدا، ويشيرون إلى أن الناس يعانون من آثار الإصابة الأولى.

وبحسب لأطباء، يحتاج المصاب بفيروس كورونا المستجد لمدة أسبوعين منذ ظهور أولى أعراض إصابته بالفيروس، للشفاء التام من المرض، إذا كانت إصابته خفيفة. ولكن في منظمة الصحة العالمية يعترفون، بأنهم لا يفهمون، لماذا تكون نتائج الاختبار عند البعض إيجابية حتى بعد شفائهم التام ومغادرتهم المستشفى.

ووفقا للخبراء، "فإن مرض COVID-19، جديد تماما بالنسبة لنا. لذلك يجب جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن الوباء، من أجل التوصل إلى استنتاجات نهائية عن طبيعته. كما يجب بصورة دورية منتظمة جمع معلومات عن حالة الأشخاص الذين تم علاجهم وشفاؤهم، لكي نفهم كم من الوقت يمكن أن يبقى الفيروس نشيطا في الجسم".